منتديآت ملتقى بآكستآن
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي



 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 في البدء كانت الكلمة(1)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
said44
~๑ ● ● ●باكستاني جديد~๑ ● ● ●
~๑ ● ● ●باكستاني  جديد~๑ ● ● ●



مُساهمةموضوع: في البدء كانت الكلمة(1)   الأحد يناير 22, 2012 9:41 pm

( للتثبيت والترجمة إن أمكن مع الشكر )

(ويسمح الإقتباس ) الدكتور سعيد الرواجفه
في البدء كانت الكلمة
إلى إخوة الكلمة
يُحدثنا الفلكيون عن نظرية الانفجار الكوني الكبير .
من جُسيْم متضائلٍ يشبه العدم في جزءٍ متضائلٍ من أجزاء الثانية يشبه اللازمن كان الانفجار .
في الخمس دقائق الأولى حيث بدأ عدّ الزمن أصبح الجسم الذي يشبه العدم بحجم البيضة . ثم توالى الانفجار وتوالى الأتساع وتوالى التمدد حتى تشكل هذا الكون المتمدد الرهيب الذي يقف العقل مذهولاً أمام تصور نهاياته .
كونٌ مذهل في نهاياته لكنه محدود في خواء لا محدود ، الخواء أو الفراغ أو ما قلته سابقاً : ذلك العدم الموجود!!!.
عدمٌ موجود ليس له نهايات أو حدود ويضيع في هذا العدم كل هذا الكون الرهيب حتى يصبح وكأنه عدم أو كما تقول الرياضيات: المحدود في اللامحدود يساوي الصفر ، أي العدم !!
معذرة ، لقد أسهبت في ما هو ليس موضوعي الآن ، إن موضوعي هو الكلمة .

نعود إلى البدء ؛ إلى الجسيم العدم والزمن المعدوم والانفجار الكوني الكبير ، كون رهيب من بداية تشبه العدم ، إن هذا الذي يشبه العدم
أو اللامادي هو الإرادة ، إرادة الخلق المنبثقة عن العقل الكامل ، العقل الكامل الذي يقول للشيء كن فيكون ! وحتى هذه الكلمات أو
مجرد الكلمة ( كن ) تمثل زمنا ! الأمر اشد تناهيا في الزمن حتى من هذا الزمن !
إن الخلق يتم بمجرد تصور العقل الكامل لفكرة الخلق حيث لا مادة ولا زمن !!
كل هذه المقدمة لأبين خطورة الكلمة و التي هي اصلاً تصوّر في الذهن او العقل !

يا إخوة الكلمة
إن كل عمل منذ بداية الخليقة يبدأ بالكلمة !
منطوقة أو بمجرد التصور أو الحديث الداخلي للنفس .ولا يقاس على هذا ذوي الاستجابات الارتجالية أو فاقدي العقول .

نرى اذن إن الكلمة هي البداية الخطيرة لكل ما عداها !!
نحن جميعا على تنوّع الانطلاقات في هذا المنتدى أو المنتديات أو بكل وسائل الإعلام نقول : كلمة
ومن إدراك خطورة الكلمة ندرك أنها هي الأمانة !!!
الأمانة التي يجب أن يحرص عليها قادة الأمم من ساسة ومفكرين وأدباء وشعراء وعلماء وإعلاميين وفلاسفة !!
والكلمة قد تنطلق من عقل معافى وقد تأتي من مصادر فيها الزخم من الصراعات النفسية والعقد المدفونة والانفعالات المكبوتة والإحباطات العاطفية أو من مركبات النقص التي تخلق الأبطال والضحايا !!
وبقدر ما تكون وفرة النقائص النفسية في الأمم بقدر ما تكون غزارة مظاهر التخلف فيها !!
ويكثر الحديث عن التحضّر والحضارة وأنها في الحقيقة مرتبطة بالصحة النفسية للشعوب وليس بغزارة المظاهر المادية ؛ مما يقلب كل التصورات !!!
إن الحضارة هي المفاهيم السليمة الناضجة التي تتعامل مع إزالة معاناة البشر !!
لا بد للحضارة إن تبدأ أولاً من قلوب ليس فيها مرض فان القلوب المريضة تفرز مرضا ليزيد هذه الأمم تخلفا !
لا بد للأمم من عقول مستقرة لتفرز لها قيمها ومفاهيمها وفلسفتها بطريقة صحية !!
أنهي مقالتي بالتنويه بخطورة الكلمة : من أين تنشأ وكيف تكون ولمن تنقل ؟!
وللحديث بقية
21/ذو القعدة /1432
19 / 10 / 2011
. الدكتور سعيد احمد الرواجفه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
في البدء كانت الكلمة(1)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديآت ملتقى بآكستآن :: `·.¸¸.·¯`··._.· ( العآم ) ·._.··`¯·.¸¸.·` :: ~||. المنتدى العآم المفتوح .||~-
انتقل الى: