منتديآت ملتقى بآكستآن
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي



 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 المتهم باغتصاب القاصرات ينجو من 197 دليلا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ρяɪиcє
مدير الموقع
مدير الموقع



مُساهمةموضوع: المتهم باغتصاب القاصرات ينجو من 197 دليلا   الإثنين يوليو 11, 2011 11:44 pm

..المتهم باغتصاب القاصرات ينجو من 197 دليلا
قاض ينصح ناظر القضية بتجاهل الإعلام والتثبت من الاتهامات

سجن بريمان حيث يقبع المتهم




جدة: سامية العيسى 2011-07-11 3:14 AM

أسقطت
هيئة التحقيق والادعاء العام عشرات الأدلة لقضايا اغتصاب عدة داخل جدة
وخارجها عن المشتبه به الموقوف على ذمة التحقيق في قضية اغتصاب القاصرات.
وقال مسؤول من الهيئة لـ"الوطن" أمس إن 3 أدلة فقط أبقي عليها لإدانة
المشتبه به، فيما استبعدت 197 دليلا لقضايا سابقة بدت غير مقنعة، سبق أن
حرزتها أقسام الشرطة في مختلف مناطق المملكة.
في حين أكد شقيق المشتبه به أن أسرته في طريقها لتوكيل محام للترافع عن
ابنها الموقوف على ذمة القضية، مدعيا تأثير الرأي العام على مجريات القضية،
وأن الأسرة على علم بإسقاط الادعاء العام العديد من الأدلة التي دونتها
الشرطة ضد شقيقه.
وبحسب حديثه فإن الأدلة الثلاثة التي أبقي عليها هي: شهادة الضحية الأخيرة،
وزجاجة المياه التي حرزتها الشرطة في أحد المراكز التجارية، وأخذ منها
تحليل DNA، والسيارة التي تم التحفظ عليها.
من جانبه، قدم القاضي بمحكمة التمييز بمكة المكرمة الشيخ محمد مرداد نصائح
للقاضي الذي سيوكل إليه نظر القضية، منها تجاهله لما نشر في الإعلام،
وأهمية البحث في القرائن والأدلة، والتثبت من الاتهامات التي تدين الجاني
أو تبرئه.


سلكت قضية
مغتصب قاصرات جدة منعطفاً جديداً أمس، بإسقاط هيئة التحقيق والادعاء العام
197 دليلاً، سبق أن تم تحريزها ضد المشتبه به الموقوف على ذمة التحقيق،
بحسب ما كشف مسؤول بهيئة التحقيق والادعاء العام لـ "الوطن". وقال المسؤول
"إن 3 أدلة فقط تم الإبقاء عليها لإدانة المشتبه به، فيما تم استبعاد 197
دليلا غير مقنع، تتهمه بارتكاب قضايا خطف واغتصاب لقاصرات من داخل مدينة
جدة وخارجها، سبق أن حرزتها أقسام الشرطة بمختلف مناطق المملكة".
وأكد شقيق المشتبه به إلى "الوطن" أمس، أن أسرته في طريقها لتوكيل محام
للترافع عن ابنهم الموقوف على ذمة القضية، مدعيا تأثير الرأي العام على
مجريات القضية، وأن الأسرة على علم بإسقاط الادعاء العام العديد من الأدلة
التي دونتها الشرطة ضد شقيقه، في العديد من القضايا التي سجلتها مراكز
الشرطة في مختلف مناطق المملكة وسجلت ضد مجهول، فيما تم الإبقاء على 3 أدلة
فقط، هي شهادة الضحية الأخيرة، وزجاجة المياه الصحية التي حرزتها الشرطة
بأحد المراكز التجارية، وأخذ منها تحليل الـ DNA، والسيارة التي تم التحفظ
عليها، وتدعي الشرطة أن صورتها التقطت بكاميرا جوال.
وأضاف أن الادعاء العام أبلغ الأسرة بإسقاط شهادات جميع المغتصبات القصر
اللاتي ادعين اغتصابهن، بسبب عدم تطابق الأوصاف التي روتها الفتيات مع
أوصاف شقيق الموقوف، وأن الأوصاف التي روتها المغتصبات منها وجود "شامة"
و"سكسوكة" على وجه الجاني. من جانبه، قدم القاضي بمحكمة التمييز بمنطقة مكة
المكرمة الشيخ محمد أمين مرداد ناظر نصائح للقاضي الذي سيوكل إليه نظر
قضية مغتصب القاصرات، منها تجاهله لما نشر في الإعلام، وتأثر به الرأي
العام، وأهمية البحث في القرائن والأدلة، والتثبت من الاتهامات التي تدين
الجاني أو تبرئه.
وأكد على أن قضاء المملكة لا يتأثر بأي ضغوطات، ويتمتع بنزاهة عالية في
أحكامه الشرعية، ولا يلتفت لشهادة القصر ولا يعتد بها نهائيا، أو بما حرز
من أفلام وصور من المراكز التجارية أو غيرها، وأن الحكم على المتهم في هذه
القضية يستند على ما يراه ناظر القضية من أدلة وقرائن قاطعة وقوية تدين
المتهم. وقال "لو ثبت اتهام المشتبه به بارتكابه تلك القضايا، فستوجه إليه
تهمة الإفساد في الأرض التي يكون الحكم فيها بالقصاص"، لافتا إلى أن
الأحكام المشددة والقاسية لا تؤخذ بأدلة هشة، بل لابد أن تتوافر في قضاياها
أدلة وقرائن مؤكدة. وطالب مرداد ناظر القضية بأن يتفرغ للتمحيص والبحث في
مجريات الاتهام وصولا للاقتناع بثقة الأدلة، وثبوت الجريمة على الجاني،
ومنها وجود سائل منوي على جسد الضحية، أو ثبوت واقعة الاغتصاب الفعلي على
البكر، وألا يقتنع أو يثق إلا بدليل قطعي وجازم للحكم على المتهم في تلك
القضية.
إلى ذلك، أوضح استشاري الطب الشرعي بجدة الدكتور ممدوح كمال، أن الحكم على
المتهمين في قضايا الاغتصاب وهتك العرض يجب أن يتم على بينة وتوفر عدة
عوامل وأدلة مادية ملموسة على جسم الضحية أو الجاني. وقال "في حالات
الاعتداءات الجنسية على النساء، يتحرى خبراء الطب الشرعي عن مواضع وآثار
الإصابة بكل من المدعية بحدوث الاغتصاب، وفحص المتهم فحصاً دقيقاً، والآثار
المادية اليقينية بالملابس، ومن ثم دراسة ملاءمة الأدلة لرواية المجني
عليه والمشتبه به. وأوضح أنه يجب إثبات واقعة الاغتصاب أو هتك العرض بإثبات
فض غشاء البكارة للفتيات، وأن يقوم الطبيب الشرعي بالتحفظ على مسحات
موضعية شرجية ومهبلية من الفتاة بعيد الواقعة مباشرة وفي أقصاها بضعة أيام،
لإثبات أو نفي وجود سوائل منوية أو سوائل أخرى متعلقة ببدن المدعية،
والتحفظ على مسحات الفحص السيرولوجي للكشف عن وجود عدوى لأمراض جلدية أو
تناسلية. وأشار إلى أنه يتم فحص المكان المدعى بحدوث واقعة الاغتصاب به من
قبل الخبراء المختصين، ويتم رفع البصمات من الموقع لمقارنتها مع بصمات
المدعية، وكذا يتم التحفظ على أي تلوثات مشتبهة، وكذلك الأغطية والملابس
والأكواب التي قد تحمل اللعاب الخاص بالمدعية، وقد تحتوي بقايا تلك الأكواب
على مواد مخدرة أو منومة.





المصدر

http://www.alwatan.com.sa/Nation/New...5&CategoryID=3.
.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://pakistan.ahlamuntada.com
 
المتهم باغتصاب القاصرات ينجو من 197 دليلا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديآت ملتقى بآكستآن :: `·.¸¸.·¯`··._.· ( الاخبار والاحدآث المهمه ) ·._.··`¯·.¸¸.·` :: ~||. هنا وهنآك .||~-
انتقل الى: